للاستفسار الاتصال » +255-732-979 506

المحكمة الإفريقية تعقد الحوار القضائي الإفريقي الرابع في أوغندا، والاجتماع الأول للمنتدى الدولي لحقوق الإنسان Featured

الخميس, 24 تشرين1/أكتوير 2019 06:21 Written by 

أروشا، 23 أكتوبر 2019: سيُعقد الحوار القضائي الأفريقي الرابع في الفترة من 30 أكتوبر إلى 1 نوفمبر 2019 في كمبالا، أوغندا..


 سيجمع الحوار، الذي تنظمه المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب بالتعاون مع جمهورية أوغندا، أكثر من 300 مشارك، وهم: رؤساء القضاء ورؤساء المحاكم العليا ورؤساء المحاكم الدستورية، فضلاً عن ممثلي الهيئات القضائية الإقليمية والدولية وأصحاب المصلحة المعنيين الآخرين من الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي البالغ عددها 55 دولة.
الحوار القضائي هو أحد أنشطة الاتحاد الأفريقي و يقام مرة كل عامين ويهدف إلى تحسين التواصل بين المسؤوليين في المجال القضائي وتبادل المعلومات وأفضل الممارسات والإدارة الصحيحة للعدالة في القارة.
وكان موضوع الحوار القضائي هذا العام هو: معالجة قضايا حقوق الإنسان المعاصرة: دور القضاء في أفريقيا، وهو لبنة بناء تضاف لموضوعات الإصدارات الثلاث الأخرى التي عقدت في 2013، 2015 و2017.
وأكد القاضي سيلفان أوري رئيس المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، "أن الاجتماعات الثلاثة الماضية بمثابة تجديد أهمية الحوار كمنبر للقضاة الوطنيين الإفريقيين لمناقشة الفرص والتحديات المستمرة المتعلقة بعملهم".
وأضاف بأنه من بين الأمور المتوقع أن يتناولها الحوار القضائي الأفريقي الرابع هو تحديد قضايا حقوق الإنسان الرئيسية التي تواجه أفريقيا حالياً وما هو الدور الذي يمكن أن يلعبه القضاء لمعالجة مثل هذه القضايا.
وقالت السيدة إستا نامبايو رئيسة اللجنة الوطنية الأوغندية المنظمة، إن الهدف العام لاستضافة أوغندا للحوار القضائي هو "تعزيز التعاون القضائي الدولي من خلال تبادل الخبرات القضائية وأفضل الممارسات بين الدول في جميع أنحاء إفريقيا وخارجها".
وسوف يتم عقد الاجتماع الأول للمنتدى الدولي لحقوق الإنسان في الفترة من 28 إلى 29 أكتوبر في كمبالا  ثم يليه الحوار القضائي الأفريقي الرابع. ويحضر هذا الاجتماع الذي تستضيفه المحكمة الإفريقية كل من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومحكمة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان تحت شعار "تفعيل المنتدى الدولي لحقوق الإنسان وتعزيز الحوار في مجال الاجتهاد القضائي".

ملاحظات للمحررين:
1. المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب هي محكمة قارية أنشأتها الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي لضمان حماية حقوق الإنسان والشعوب في أفريقيا. وقد بدأت عملها في عام 2006، ومقرها الدائم في أروشا - تنزانيا.
2. أنشئت المحكمة بموجب بروتوكول الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب بشأن إنشاء المحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والذي تم اعتماده في 9 يونيو 1998 في بوركينا فاسو، ودخل حيز النفاذ في 25 يناير 2004. وصادقت أوغندا على البروتوكول في 16 فبراير 2001. وحتى الآن، صادقت 30 دولة على البروتوكول، ومن بين هذه الدول، لم يودع سوى تسعة دول الإعلان المطلوب بموجب المادة 34 (6) من البروتوكول و الذي يسمح للأفراد والمنظمات غير الحكومية بالوصول المباشر إلى المحكمة.
3. تتألف المحكمة من 11 قاضياً من مواطني الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي يتم انتخابهم بصفتهم الشخصية.
4. الحوار القضائي هو حدث ينظم مرة كل سنتين، وله الطابع المؤسسي للاتحاد الأفريقي. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها استضافته خارج مقر المحكمة الإفريقية.


يمكن الحصول على مزيد من المعلومات حول المحكمة من موقع المحكمة على:
 www.african-court.org
ولمزيد من التوضيحات يرجى التواصل مع:
الدكتور روبرت إينو، رئيس قلم المحكمة
   
Dr Robert Eno, Registrar
+255 2970430; 02970431; 02970432; 02970433; 02970434; 02970435
Email: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
و بشأن الاستفسارات الخاصة بالاعلام، يرجى المراسلة على البريد الالكتروني:
Email:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

Last modified on الإثنين, 10 شباط/فبراير 2020 08:04
Read 107 times
Rate this item
(0 votes)