للاستفسار الاتصال » +255-732-979 506

رئيس جمهورية غينيا بيساو يتعهد بالمصادقة على بروتوكول المحكمة الأفريقية

الثلاثاء, 15 آب/أغسطس 2017 23:29 Written by 

رئيس جمهورية غينيا بيساو يتعهد بالمصادقة على بروتوكول المحكمة الأفريقية

أروشا، 15 أغسطس 2017: تعهد رئيس جمهورية غينيا بيساو، فخامة السيد خوسيه ماريو فاز بالتصديق في القريب العاجل على البروتوكول المنشئ للمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب

ولدى استقباله أمس بعثة المحكمة الأفريقية بقيادة رئيسها القاضي سيلفان أوري في مقر الرئاسة في بيساو، اكد زعيم غينيا بيساو ان الدولة الواقعة فى غرب افريقيا كانت من بين اوائل الدول التي وقعت فى عام 1998 على بروتوكول تأسيس المحكمة ولا ترغب فى تأخير التصديق عليه.
وضمت قائمة الأعضاء الآخرين في البعثة: نائب رئيس المحكمة القاضي بين كيوكو، والقاضي أنجيلو ماتوسي، وموظفين من قلم المحكمة.
وخلال المحادثات اعرب رئيس غينيا بيساو عن ارتياحه ازاء اهداف انشاء المحكمة الافريقية، مضيفاً بأن مسائل حقوق الانسان جوهرية لتحقيق التنمية الاجتماعية و الاقتصادية في البلدان الافريقية.

وأكد قائلاً "إن التزامى هو ضمان حقوق الانسان الاساسية فى بلدي".
كما قامت بعثة المحكمة الافريقية لحقوق الانسان و الشعوب بزيارة ودية لرئيس الوزراء، معالي اومارو سيسوكو إمبالو، الذي قال بان الجهات المعنية ستعد الوثائق ذات الصلة لتقديمها إلى الجمعية الوطنية للتصديق على بروتوكول المحكمة الأفريقية.
وأكد رئيس الوزراء "أنا قوي الايمان بالتوجه الإفريقي، وسوف أفعل كل ما هو ممكن لتعزيز أجهزة ومؤسسات الاتحاد الافريقي". و أضاف "سأكون سفيرا للمحكمة".
كما أجرت بعثة المحكمة الأفريقية أيضا محادثات مع رئيس القضاء؛ و وزير الشؤون العامة (القائم بمهام منصب وزير العدل)؛ والنائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية؛ ونقابة المحامين؛ واللجنة الوطنية لغينيا بيساو لحقوق الإنسان، وغيرها.
وقد عقدت البعثة حلقة دراسية لمدة يوم واحد لحوالي 100 من أصحاب المصلحة بهدف تعزيز المحكمة.
 وفي افتتاح الحلقة الدراسية نيابة عن رئيس الوزراء، أكد سعادة السيد سواريز سامبو، وزير الدولة المكلف بشؤون مجلس الوزراء والشؤون البرلمانية في غينيا بيساو، للمشاركين أن الحكومة تولي أهمية كبيرة لقضايا حقوق الإنسان.
وقد شكر أيضاً المحكمة الأفريقية على تنظيم الحلقة الدراسية في بيساو.
وقال معالي القاضي أورى إنه لكي تحقق المحكمة أهدافها، فإن هناك حاجة لأن تصادق المزيد من الدول الاعضاء على البروتوكول و تودع الاعلان الذي يسمح للافراد و المنظمات غير الحكومية بالوصول المباشر إلي المحكمة.
وحتى الآن، صادقت 30 دولة من أصل 55 دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي على البروتوكول، ولم تصدر سوى 8 بلدان افريقية الإعلان المنصوص عليه بموجب المادة 34 (6) و الذي يسمح للأفراد والمنظمات غير الحكومية بالوصول المباشر إلى المحكمة. والدول الثماني هي: بوركينا فاسو وبنين وكوت ديفوار وغانا ومالي وملاوي وتنزانيا وتونس.
وقد قامت المحکمة الأفريقية بزيارات توعوية مماثلة في شهر أبريل من هذا العام لجمهورية مصر العربية والجمهورية التونسية، كانت نتيجتها إيداع الجمهورية التونسية اعلان السماح للمنظمات غير الحكومية و الافراد بالوصول إلي المحكمة، بينما عبرت مصر عن رغبتها في العمل من أجل المصادقة علی البروتوكول المنشئ للمحكمة.
ملاحظات للمحررين:
1 - أنشئت المحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب (المحكمة) بموجب المادة 1 من بروتوكول الميثاق الأفريقي لحقوق الإنسان والشعوب المتعلق بإنشاء محكمة أفريقية لحقوق الإنسان و الشعوب لتكمل الولاية الحمائية للجنة الافريقية لحقوق الإنسان و الشعوب بهدف تعزيز حماية حقوق الانسان في القارة.
2 - يتطلب نجاح المحكمة بصفتها آلية لحماية حقوق الانسان مصادقة أوسع على البروتوكول من قبل الدول الاعضاء وقبولها اختصاص المحكمة من خلال اصدار الاعلان المنصوص عليه في المادة 34 (6). وسوف تعطي هذه المصادقة "الشاملة" المحكمة الشرعية التي تحتاجها للاضطلاع بولايتها على نحو فعال.
3 - وقعت غينيا بيساو على البروتوكول المنشئ للمحكمة في يونيو 1998 ولكنها لم تصادق عليه بعد و كذلك لم تصدر الإعلان.
يمكن الحصول على مزيد من المعلومات من الموقع الشبكي للمحكمة على العنوان التالي: www.african-court.org

Last modified on الثلاثاء, 05 أيلول/سبتمبر 2017 14:41
Read 54 times
Rate this item
(0 votes)